الثّعلب يبيض

€8,89
رقد ثعلوب على البيضة، وكانت البطّة في طريق عودتها إلى بيتها، ومعها ابنها الصّغير بطّوط. صرخ بطوط، وجذب بشدّة جناح أمّه البطّة: أمّي.. أمّي.. الثّعلب يبيض!